وما يشهد على ذلك هو افلاس أسماء كبيرة في هذه القطاعات كجاي سي بيني وهيرتز وشيزابيك انيرجي. ويقول نايت ثوفت المسؤو">

وما يشهد على ذلك هو افلاس أسماء كبيرة في هذه القطاعات كجاي سي بيني وهيرتز وشيزابيك انيرجي. ويقول نايت ثوفت المسؤو">

Loading...
رئيس مجلس الإدارة
د.حاتم صادق

المصرى اون لاينبوابة خبرية متخصصة

رئيس التحرير
قدري الحجار

"كورونا" يحدد ارباح الشركات في الولايات المتحدة

الاثنين 13 يوليو 2020  11:03:58

تضررت المؤسسات الأمريكية مع تفشي فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة في آذار/مارس، بسبب عواقب إجراءات العزل في الفصل الثاني من 2020 وجاءت النتائج كارثية على بعضها في حين نجحت اخرى في تجاوز الأزمة.

ورأت مؤسسة "فاكت سيت" أنه يتوقع تراجع أرباح أكبر 500 شركة مدرجة في بورصة وول ستريت ب44% مقارنة مع الفترة نفسها العام الماضي. لكن من المعقد تحديد آثار أزمة صحية غير مسبوقة على نشاط كل شركة. وقررت عدة شركات الامتناع عن نشر توقعات بسبب وباء لا يمكن التنبؤ به. ولن يكون أي قطاع في منأى من عواقب الأزمة. وشركات الطاقة التي شهدت انهيار أسعار النفط تتوقع تصفير أرباحها. كما يتوقع أن تتضرر الشركات التي تبيع كماليات في مثل هذه الأوضاع، كالملابس وتذاكر السفر والسيارات.

وما يشهد على ذلك هو افلاس أسماء كبيرة في هذه القطاعات كجاي سي بيني وهيرتز وشيزابيك انيرجي. ويقول نايت ثوفت المسؤول عن استراتيجية الاستثمارات لدى "مانولايف أسيت مناجمنت" إنه على العكس فان القطاعات الرائجة حاليا كالتكنولوجيا والصحة "ستشهد تراجعا في أرباحها لكن بمعدل 10% فقط أو حتى أقل".

كما تمكنت المجموعات التي نجحت في التأقلم مع الأزمة في تقليص الخسائر. فقد اعلنت شركة "نايكي" أن قفزة مبيعاتها الالكترونية من آذار/مارس حتى أيار/مايو بمعدل 75% سمح بتعويض قسم من خسائرها جراء اقفال متاجرها.




تواصل معنا